كيف تكون داعمًا للترانس

اذهب الى الأسفل

كيف تكون داعمًا للترانس

مُساهمة من طرف Nora Sinno في الثلاثاء يوليو 10, 2018 11:07 am

يقترح المقال نصائح تساعدك لتكون حليفاً وداعماً فاعلاً للترانسجندر. بالطبع هو ليس وصفة شاملة ولا يقدم (الحل السحري) لكل موقف تواجهه! كحليف داعم، تصرفاتك تساعد في تغيير الثقافة، وإحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي لصالح كل أطياف مجتمع الترانسجندر.

لا يمكنك تحديد ما إذا كان الشخص ترانس بمجرد النظر إليه
ليس هناك نمط وقالب موحد للترانسجندر، وليسو جميعاً من خلفية واحدة. ليس بإمكانك النظر حول غرفة الاجتماعات ل”تحدد” ما إذا كان أحد الحضور ترانسجندر، الأمر شبيه (بتفقدك لغرفة الاجتماعات لتحديد ما إذا كان أحد الحضور “مثلياً”!) فقط افترض أن أحد الحضور “قد يكون ” ترانسجندر. 

ابتعد عن الافتراضات المسبقة بخصوص التوجه الجنسي للترانس
الهوية الجندرية غير التوجه الجنسي. التوجه أو الميل الجنسي يعني لمن ننجذب جنسياً. أما الهوية الجندرية فهي إحساسنا الداخلي بكوننا ذكور/ إناث أو خارج هذه الثنائية. الترانسجندر قد يكونوا مثليين، مغايرين أو ثنائيي الميل الجنسي وغيره.

تأكد من كيفية مخاطبة الترانس (استعمال الضمائر)
إذا لم تكن متأكداً كيف تخاطب، أو أي الضمائر تستعمل لمخاطبة أحد (العابرين/ات ) انتظر وانتبه كيف يخاطبه/ا الآخرون، إذا حدث وأخطات في استعمال الضمير المناسب اعتذر فوراً وبصدق وواصل الحديث.

لا تسأل العابر/ة عن اسمه/ا في شهادة الميلاد
خاطب العابر/ة بالاسم الذي ي/تقدم به/ا نفسه/ا وليس بالاسم على شهادة الميلاد. الأمر بالنسبة للعابر/ة ماضٍ ي/تحاول تجاوزه. في حال كنت تعرف الاسم على البطاقة لا تشاركه مع الآخرين وكذلك صور ما قبل التحول بدون إذن مسبق منه/ا.

افهم الفارق بين الخروج للعلن كـ “مثلي/ة – بايسكشوال” والخروج للعلن كعابر/ة جنسياً
الحياة ما بعد العبور هي “الحقيقية” بالنسبة لأي عابر/ة ، العالم الآن يراهم ويتعامل معهم على هذا الأساس. للأسف بالنسبة للكثيرين الإفشاء بحقيقة كونهم “عابرين/ات” يحد من فرصهم كثيراً- الكثير من الناس لا ينظر للعابر/ة (كرجل كامل ) أو (إمرأة كاملة) . بعض الترانسجندر من النشطاء يقررون “الخروج للعلن” ومناقشة حياتهم على العام بهدف رفع الوعي بقضايا الترانس – على العموم كثير من العابرين/ات لا يشعر/و/ن بالارتياح والأمان لفكرة الخروج للعلن وهذا حقهم/ن ، كما ان للنشاط الحقوقي صوراً وأشكال متنوعة.

صيانة الخصوصية
بعض العابرون/ات لا مشكلة لديهم في مشاركة ماضيهم/ن الجندري. لكن كن حذراً في مشاركة ذلك الماضي أو اتخاذه فاكهة مائدة ومادة للسمر مع الآخرين. يمثل ذلك تعدي سافر على الخصوصية. ويمكن أن تكون مردوداته غاية الخطورة في عالم كاره للاختلاف وغير آمن للترانسجندر: يمكن ان نفقد وظائفنا، مسكننا، أصدقاءنا وحتى حياتنا حال اكتشاف أحد الكارهين لماضي تاريخنا الجندري .

احترم المصطلح الذي يستخدمه الترانس لوصف هوياتهم/ن
الترانسجندر يستخدمون مصطلحات مختلفة لوصف هوياتهم/ن المتنوعة مثال (ترانسجندر، عابرين، لا ثنائيين، أحرار الجندر) .. احترم كل  ذلك!

كن صبوراً مع المتسائلين/ات عن هوياتهم/ن الجندرية
هم لا يزالون في طور التساؤل واستكشاف هوياتهم الجندرية، قد يستعملوا أسماء وضمائر ويقرروا تغييرها لاحقاً – كن متفهماً وخاطبهم بالأسلوب المطلوب.

اعلم أنه ليس هناك “طريق واحد فقط صحيح” للعبور، العبور تجربة مختلفة لأي عابر/ة
بعض الترانسجندر يتلقون علاج هرموني وجراحات لمصالحة أجسادهم مع هوياتهم/ن الجندرية. البعض لا يحتاج لأي تدخلات طبية ويشعر أن هذا أفضل. بعض الترانسجندر غير قادرين للوصول للخدمات الطبية (الهرمونات/ الجراحات) نسبة لظروف مادية أو عدم توافر الخدمات أساساً. لا يوجد مسار موحد قد تتقاطع تجاربنا وقد تتباعد. هوية الترانسجندر لا تعتمد على التدخلات الطبية أو حالة أجسادهم/ن. إذا أخبرك أحدهم/ن أنه/ا ترانسجندر فهو/ي كذلك ! .

لا تسأل الترانس عن أعضائهم/ن الجنسية، أو حياتهم/ن الجنسية
كما أنه من غير اللائق سؤال السيزجندر (الغير عابرين/ات) عن شكل أعضائهم/ن الجنسية، فهو غير لائق بحق الترانسجندر أيضاً! لا تسأل إذا ما كان أحدهم/ن قد أجرى الجراحة أم لا. ولا تسأل كذلك عن كيفية الممارسات الحميمية . لو أراد/ت الحديث من نفسه/ا  لفعل/ت.

تجنب المجاملات وتقديم النصائح
قد تكون مدفوعاً بحسن نية، ولكن تعليقات ومجاملات على هذه الشاكلة قد تكون جارحة أو حتى مهينة:

(ما كنت لأعرف انك عابر/ة جنسياً . تبدو/ين جذاب/ة!)
(تبدين كإمرأة حقيقية تماماً!)
(تبدو جذابة جداً ما كنت لأشك مطلقاً أنها عابرة جنسياً!)
(هو مثير جداَ ساستمر في علاقتي به ولو إنه عابر جنسياً!)
(أنت/ي شجاعـ/ـة!)
(ستقبلين أكثر لو أتقنتِ الميك- أب أو اخترتِ باروكة أفضل!)
(من الأفضل ان تلجأ/ي لعيادة تعديل الصوت!)
تحدى الصورة السلبية والتنميط السيء للترانس واطلاق النكات عنهم في المساحات العامة
قد تسمع تعليقات مسيئة للترانسجندر من السيز جندر أو حتى من فئات مجتمع الميم الأخرى. من المهم الوقوف أمام هذه الإساءات .

حاول أن تجعل بيئة عملك محتوية وداعمة للترانس.
 

استمع لهم/ن
 أفضل طريقة لتصبح حليفاً جيداً هي أن تسمع من الترانسجندر أنفسهم بعقلية منفتحة. تحدث لمعارفك من الترانسجندر وحاول أن تفهم منهم المشاكل التي يواجهونها . شاهد الأفلام التسجيلية في اليوتيوب وإقرأ في مدونات الناشطين وصفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

حدد مساحاتك كحليف
لا تخشى الاعتراف بجهلك فهو أفضل من الافتراضات والتصرفات الخاطئة والجارحة أحياناً. ابحث عن مصادر المعرفة الموثوقة. تذكر .كونك حليف لا يعني السكون والسلبية إنما السعي للمعرفة أكثر والتصرف السليم بمقتضاه
avatar
Nora Sinno

المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 05/07/2018
العمر : 18

http://fakhr30.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى